‏إظهار الرسائل ذات التسميات سعر الدولار اليوم سعر الدولار اليوم فى مصر. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات سعر الدولار اليوم سعر الدولار اليوم فى مصر. إظهار كافة الرسائل

سعر الدولار اليوم الخميس 28-3-2019 ارتفاع الدولار وهبوط اليورو اسعار العملات اليوم

سعر الدولار مقابل الجنيه المصرى اليوم تحرك ارتفاعا ملحوظا منذ بداية التعاملات بعض الاستقرارا الفترة الماضية عند سعر 17.25 فعلى حسب نشر بنك CIB فقد وصل سعر الدولار اليوم الى 17.28 جنيه للشراء و 17.38 جنيه للبيع 
اما عن اسعار الدولار داخل البنك الاهلى المصرى فحاليا فهى 17.26 جنيه للشراء و 17.36 جنيه للبيع 
وهذه هى نشر اسعار العملات بنك CIB

واما اسعار اليورو مقابل الجنيه المصرى فقد شهدت انخفاضا ملحوظا حيث وصل الى 17.40 جنيه للشراء و 17.56 جنيه للبيع 
وتعتبر هذه التحركات فى اسعار اليورو الاوروبى والدولار الامريكى ليس لها علاقة بارتفاع او انخفاض الجنيه المصرى فقد كان ارتفاع سعر الدولار الامريكى او مؤشر الدولار اندكس فى اسواق الفوركس من 94.15 الى 96.50 كان السبب الرئيسى فى ارتفاع اسعار الدولار فى مصر وبالمقابل انخفاض سعر اليورو والذى له النصيب الاعلى فى سلة العملات التى تءثر على سعر الدولار 

وعن اسعار الريال السعودى فتعتبر كما هى دون تغيير فما تزال اسعار الريال السعودى مقابل الجنيه المصرى 4.59 للشراء و 4.63 للبيع وقد يكون هناك تحرك بسيط فى حدود القرش واحد لا اكثر 
واليكم الان نشر اسعار العملات البنك الاهلى المصرى



سعر الدولار اليوم اسعار العملات الاثنين 26 -3 -2019 سعر الريال السعودى

ما زال الاستقرار هو المسيطر حاليا على سوق العملات فى مصر بصفة عامة وبصفة خاصة اسعار الدولار الامريكى وسعر الريال السعودى فعلى حسب نشرة اسعار البنوك المصرية 
ترواحت اسعار الدولار اليوم عند 17.24 جنيه للشراء و 17.34 جنيه للبيع فى اغلب البنوك المصرية كالبنك الاهلى وبنك ومصر وبنك القاهرة و CIB والمصرف المتحد
اما اليورو الاوروبى فقد تراوحت اسعاره عند 19.48 جنيه للشراء و 19.63 جنيه للبيع
اما الريال السعودى فمازال تسيطر عليه حالة الاستقرار حتى الان وقد تراوحت اسعاره عند 4.59 جنيه للشراء و 4.62 جنيه للبيع
واما عن باقى الاسعار فيمكنكم مشاهدتها من الصورة التالية لنشرة اسعار البنك الاهلى المصرى حتى تاريخ كتابة هذا المقال

ومن المتوقع ان تسود حالة الاستقرار هذه الفترة القليلة القادمة بعد ارتفاع الاحتياطى من النقد الاجنبى والتزام مصر بشروط صندوق النقد الدولى مع ارتفاع اغلب مؤشرات تحسن الاقتصاد بالاضافة الى تخفيض الفائدة على الجنيه المصرى الفترة الماضية وارتفاع مؤشرات عودة السياحة الى طبيعتها سابقا والتى تؤثر بشكل كبير فى الناتج المحلى الاجمالى وفى احتياطى مصر من العملات الصعبة 
ولكن الاختبار الاقوى للجنيه المصرى من المتوقع انه سوف يكون فى شهر يوليو القادم حيث رفع اسعار الطاقة المعتادة فى هذا الوقت من العام حتى سنة 2020